انتفض ايها الملك..
 
العرب نيوز ( رؤوس - اقلام ) بقلم د. منى الدحداح زوين - يؤسفنا ما ذكر ترمب البارحة في تجمع بولاية ويسكونسن شرقي أميركا أنه اتصل بالملك سلمان وقال له "أيها الملك، لقد أنفقنا الكثير ونحن ندافع عنك، وأنت تملك الكثير من المال"، حينها قال ملك السعودية "لكن لماذا تتصل بي؟ لا أحد أجرى معي اتصالا كهذا في السابق"، فقال ترمب "هذا لأنهم كانوا أغبياء".
 
ومضى الرئيس الأميركي بالقول "السعودية دولة ثرية جدا، ندافع عنها، ونقوم بتمويلها، ليس لديها سوى النقود، وهي تشتري الكثير منا (..)، هناك أشخاص يريدون مقاطعة السعودية، في حين أنها اشترت منا ما قيمته 450 مليار دولار، لا أريد أن أخسرها".
 
وهذه ليست المرة الاولى الذي يخاطب بها ترمب الملك سلمان، ويطالبه بدفع مزيد من الاموال مقابل الحماية الأميركية.
 
لماذا تقبل ايها الملك ان يخاطبك ترمب بهذه اللهجة ؟ ولماذا تقبل ان تدفع هذه الاموال الطائلة للولايات المتحدة؟ الا تدري انه يريد افلاس المملكة؟ وهل انت تصدقه انه يحميك من الجمهورية الاسلامية الايرانية ؟ وهل انت تصدق ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لديها نوايا لمحاربتك او الدخول الى المملكة العربية السعودية؟؟؟...
 
كن على ثقة ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لا تفعل ذلك ،لانها تدري تماما ان مكة المكرمة هي بيت الله الحرام ،والله تعالى من امر  سيدنا إبراهيم عليه السلام أن يقوم ببناء الكعبة الشريفة في مكة المكرمة وأعانه في ذلك ابنه اسماعيل ، لتكون أول بيت يوضع للمسلمين.
 
بل على العكس ستكون من اول المدافعين عن المملكة العربية السعودية، اذا احد تجرأ ويريد الدخول اليها او المس بها .كما انها تدافع اليوم عن القدس الشريف والمسجد الأقصى في فلسطين  الذي هو أحد أكبر مساجد العالم ومن أكثرها قدسيةً للمسلمين، وأول القبلتين في الإسلام.
 
انتفض ايها الملك وضع يدك بيد السيد حسن روحاني وحرروا فلسطين وتحرر من القيود الامريكية.
 
 
 
      
 
 
 
Editor-in-Chief