الجالية المصرية في كانبرا : تودع السفير المصري وعقيلته 
 
العرب نيوز  ( كانبرا - استراليا ) أقامت الجالية المصرية حفل عشاء وداعي لسعادة السفيرمحمد خيرت وزوجته السيدة أمنية نجم في بيت Pide House التركي في كانبيرا الليلة الماضية.
 
كان المنظمون هم المهندس الاستشاري طارق الأنصاري ،الاستاذ الجامعي الدكتور أشرف غانم، والإدارية في السفارة السعودية. السيدة ومنى عبد الله 
 
في خطاب مؤثر أمام تجمع الشخصيات البارزة في مجتمع كانبيرا المصري ، أبرز السيد الأنصاري الدور البارز الذي لعبه السفير خيرت في تعزيز الروابط الثقافية المصرية الأسترالية ، وسد الفجوات بين الأجيال ،
والتنوع الهائل والعرض الذي أظهره في تطوير روابط مهمة بين العديد من المواضيع المجتمع في أستراليا. وذكر "خلال فترة ولايته في كانبيرا ، كان للسفير خيرت وزوجته سياسة البيت المفتوح، وكانا مفرطين وسخيين في استضافته للسياسيين والوزراء على الصعيدين المحلي والخارجي ، وأعضاء القيادات الإسلامية والمسيحية القبطية، الموسيقيون، الفنانون والممثلون والشباب وحتى علماء الصواريخ". رداً على ذلك، كان السفير خيرت شنيعًا في التصريح بأنه على الرغم من تعدد الأشخاص الذين ساعدهم في توحيد القيم المجتمعية المشتركة، ما زال يتصور بذل المزيد من الجهد.
أبرز السيد الأنصاري دوره المتميز في كتابة فصل مهم في قصة المجتمع المصري الأسترالي.
 
 
 
The Egyptian Community held a farewell dinner for H.E. Mohamed Khairat and his wife Mrs Omneya Negm at Turkish Pide House in Canberra last Thursday night.
 
Arab News - Cannberra - Australia The event organisers were Engineer Tarek El-Ansary, Consulting Engineer and Business Owner, Dr Ashraf Ghanem, Associate Professor at the University of Canberra Chemistry Program, and Mona Abdallah, Administrative Officer at the Saudi Embassy.
 
In a poignant speech to the gathering of leading Canberra Egyptian community figures, Mr El-Ansary highlighted the eminent role Ambassador Khairat played in strengthening Egyptian-Australian cultural links, bridging generational gaps, and the sheer diversity and broadness he displayed in
developing important links between the many threads of the community in Australia. He mentioned “during his term in Canberra, Ambassador Khairat and his wife had an open-house policy, and were effusive and generous in his hosting of Politicians, Ministers both locally and from abroad, Members of the Islamic and Coptic Christian leaderships, Musicians, Artists, Actors, Youth, and even Rocket Scientists”. In reply, Ambassador Khairat was magnanimous in stating that notwithstanding the multiplicity of people he has helped to coalesce around shared community values, he still envisioned doing more.
 
Mr El-Ansary highlighted his very distinguished role in writing an important chapter in the Egyptian-Australian community story.
 
 
 
      
 
 
 
Editor-in-Chief Fadi Derbas